إفتتحت رعية سيدة النجاة في راس الدكوانة صالة كنيستها

فتتحت رعية سيدة النجاة في راس الدكوانة صالة كنيستها التي حضعت للتأهيل بحضور راعي أبرشية أنطلياس المارونية سيادة المطران كميل زيدان الذي كان في إستقباله رئيس بلدية الدكوانة المحامي أنطوان شختورة وكهنة الرعية وأعضاء لجنة وقف مار جرجس وحشد كبير من المؤمنين الذين شاركوا في القداس الذي ترأسه سيادة المطران زيدان وعاونه فيه المونسنيور روكز برّاك ولفيف من كهنة الرعية . المطران زيدان عبَّر خلال عِظًته عن سعادته بالمشاركة في إفتتاح صالة سيدة النجاة مشيراً الى النهضة العمرانية الكنسية التي تشهدها الدكوانة ، وهذا من خلال السخاء الكبير الذي يتمتع به الكثير من أهالي الدكوانة وسكانها ، وخصَّ بالذكر بلدية الدكوانة الممثلة برئيسها المحامي أنطوان شختورة وكهنة الرعية وبالطبع لجنة وقف مار جرجس وكل من ساهم في هذا العمل المجيد . وبعد القدّاس إنتقل الجميع الى صالة الكنيسة لإفتتاحها حيث باركها سيادة المطران زيدان ، وترك المِنبر لرئيس بلدية الدكوانة المحامي أنطوان شختورة الذي ألقى كلمة بإسم الدكوانة ، بلدية ورعية ومجتمع مدني ، ذكّر فيها بالمسار الطويل الذي بدأته الدكوانة منذ عشرات السنين في دعم الرعايا ، لأن في الدكوانة لا فرق بين بلدية ورعية ، وهناك تكامل بينهما يُنتجُ إنماءً دينياً إجتماعياً يظهر في عدد الكنائس والمنشآت الكنسية الجديدة . شختورة شدّد في كلمته على معاني العطاء في زمن الميلاد الذي نمرُّ به معايداً المطران زيدان وصحبه الكريم وكل الحضور ، متمنياً لهم ميلاد مجيد وعام سعيد ، ومن ثم إنتقل الجميع الى صالة الكنيسة وقطعوا شريط الإفتتاح حيث شاركوا في حفل رسيتال ميلادي من تنظيم وإحياء شبيبة الكنيسة .

No Comments Yet.

Leave a comment

You must be Logged in to post a comment.