الذكرى السادسة والسبعين للإستقلال

مهما إختلفت الآراء في السياسة والنظريات في الإقتصاد ، النهج في الأمن ، البرامج في التربية ، والعمل في الإنماء ، يبقى إجماع اللبنانيين على ديمومة إستقلال لبنان وحريته وسيادة حدوده . ففي الذكرى السادسة والسبعين للإستقلال ، ننحني أمام تضحيات جيشنا وأرواح شهدائه الأبرار منذ ٢٢ تشرين الثاني ١٩٤٣ حتى يومنا هذا دفاعاً عن حرية وكرامة وعنفوان وإستقلال لبنان .
ويأتي الإستقلال هذه السنة في ظل أوضاعٍ عصيبة تعصف بلبنان ، ولكن لا خوف طالما هناك مؤسسة عسكرية ضامنة جامعة

No Comments Yet.

Leave a comment

You must be Logged in to post a comment.