المهرجان العربي للرياضيات

كلمة الرئيس أنطوان شختورة في إفتتاح المهرجان العربي للرياضات التقليدية الشعبية
➢ حضرةُ ممثلْ وزير الخارجية والمغتربين الأستاذ جبران باسيل ......
➢ حضرةُ ممثلي الإتحاداتِ العربيةِ للرياضاتِ التقليدية الشعبية المُشاركة ،
➢ حضرةُ الأُستاذ مارون خليل خليل ، رئيسُ الإتحادِ العربي للرياضاتِ الشعبيةِ التقليدية ،
➢ الفعالياتُ السياسية والأمنية والرياضية ،
➢ أيُها الحضورُ الكريمْ ،

ليسَ بغريبٍ على الدكوانة أن تجمعَ هذا الحشدُ الرياضي المميز اليوم في إفتتاحِ المِهرجانِ العربي للرياضاتِ التقليديةِ الشعبية، وهي التي حضَتْ ، ومنذُ زمنٍ بعيدْ ، النوادي الرياضية العريقة في لبنان مثل نادي الروضة الرياضي ، والذي أصبحَ من تُراثِ وحاضرِ ومستقبلِ بلدتِنا ولا تزال ملاعِبُه في وسَطِ ساحةِ الدكوانة الشاهدُ الأكبرْ على ديمومةِ هذا الصرحِ الرياضي ، ونعملُ اليومَ على تطويرهِ على مُستوى البُنى التحتيةِ والفِرقِ الرياضية التابعة له ، كما أن الدكوانة كانتْ السبَاقة في رعايةِ ودعمِ الرياضيين على المستوى الفردي والفِرقِ في مختلفِ الرياضات . أما للتُراثِ ورياضاتِهِ حكايةٌ أخرى في الدكوانة ، فنحنُ مَنْ عَمِلَ على حمايةِ تُراثِنا وعاداتِنا وتقاليدِنا ، قناعةً منا بأنَ مَنْ ليسَ لهُ تاريخْ ليسَ لهُ حاضرْ ولا يستحقُ المُستقبلْ ، ولكي لا يُقالُ يوماً بأنَ أهل الدكوانة ساهموا في تفضيلِ التمدُنِ والعولمةِ على تراثِهم ، وخاصةً في الرياضاتِ الشعبيةِ التي هي من التقاليدِ اللبنانيةِ الأصيلة ، وتعودُ بنا الى أصالةِ أجدادِنا ورجولتهِم وعُنفوانِهم ، فمِنْ هُنا أيُها الحشدُ الرياضي الأصيل المميز ، أصرَيتُ ومنذُ إستلامي سُدَةِ الرئاسة في بلدية الدكوانة أن أكونَ الداعمَ الأولْ لجمعية " الغولدن بادي " Golden Body ورئيسَه الفخري ، وكُنتُ على تنسيقٍ كاملٍ مع رئيسِ النادي الصديق الرياضي مارون خليل وقُمْنا بالعديدِ من الأنشطةِ الرياضيةِ الشعبية المحلية والعربية ، وعَمَدنا أن يشاركَ فيها شبابُنا من أعمارٍ مختلفةٍ بهدفِ المحافظةِ على لياقتِهم البدنية، أما الأهمُ الأهمْ ، فهو تعريفِهم على تُراثِهم الرياضي الأصيل إيماناً منا بأنَ الرياضةَ والأصالة تُبْعِد الشبابَ عن الآفاتِ والخِصالِ المُجتمعيةِ السيئة ، وتزرعُ فيهِم الروحَ الوطنية والأصالة اللبنانية .

يسُرُني يا أهلُ الرياضةِ أن يكونَ التعاونُ بيننا كبلديةِ الدكوانة من جهة ، ونادي " غولدن بادي " والسيد مارون خليل من جهةٍ أُخرى ، قدْ أثمرَ وبعدَ مسارٍ رياضيٍ طويلْ ، تنظيمَ المِهرجانِ العربي للرياضاتِ التقليديةِ الشعبية على أرضِ الدكوانة وبالتعاونِ مع البلدية ورعايةِ وزارة الخارجية والمغتربين، فمِنْ موقعي اليوم كرئيسٍ لبلدية الدكوانة ورئيسٍ فخري لنادي " غولدن بادي " ، كل الدعمِ لهذه الجمهرةِ الرياضيةِ اللبنانية العربية الأخوية الأصيلة المميزة ، وأتمنى لكمْ كفِرقٍ عربيةٍ شقيقة كل التوفيقِ والنجاح ، وأهلاً وألفُ سهلاً بكمْ ،

عاشتِ الرياضةُ التقليدية الشعبية
عاشَ الإتحادُ العربي للرياضةِ الشعبية
عاش نادي ال "غولدن بادي "
عاشتِ الدكوانة ليحيا لبنان

No Comments Yet.

Leave a comment

You must be Logged in to post a comment.