سرطان الثدي ، الكشف المبكر

‎بمناسبة الحملة الوطنية للكشف المبكر لسرطان الثدي ، نظمت بلدية الدكوانة ندوة علمية طبية تحت عنوان : "سرطان الثدي ، الكشف المبكر ، وطرق العلاج " ألقاها الدكتور آلان ضاهر الإخصائي في التورم الخبيث وأورام الدم ، حيث شدد على أن الخطوة الأولى والأهم في علاج هذا النوع من الورم والسرطان هو الكشف المبكر وضرورة قيام النساء بالكشف الروتيني السنوي الذي يجنبهن مخاطر هذا المرض ، وإن وُجِد في بداياته يكون علاجه سهل ونسبة الشفاء كبيرة جداً . كما تطرق الى وسائل العلاج المتطورة والعلاج النفسي أيضاً لكي تُكمل المرأة حياتها بشكلٍ طبيعي . عضو مجلس بلدية الدكوانة الآنسة ميرنا صفير التي مثّلت رئيس البلدية المحامي أنطوان شختورة راعي هذه الندوة ، شددت في كلمتها على إهتمام بلدية الدكوانة الدائم بشتى الندوات والحملات الطبية لمعظم الأمراض المستعصية إنطلاقاً من شعارها الدائم " البشر قبل الحجر " ، كما نصحت بضرورة الكشف المبكر الذي هو الخطوة الأولى في طريق الوقاية من سرطان الثدي . في ختام الندوة التي أقيمت في مدرسة سيدة العطايا للراهبات الأنطونيات في الدكوانة وزعت البلدية ستة عشرة قسيمة مجانية للسيدات من أجل قيامهن بالصور الشعاعية الخاصة بالثدي Ecographie و Mammographie في مستوصف البلدية .

 

No Comments Yet.

Leave a comment

You must be Logged in to post a comment.