نداء رئيس بلدية الدكوانة المحامي أنطوان أ. شختورة للأهالي والسكان والهيئات والمؤسسات و الشركات

نداء رئيس بلدية الدكوانة المحامي أنطوان أ. شختورة للأهالي والسكان والهيئات والمؤسسات و الشركات

ليست الأزمة الأولى التي تمر على وطننا الحبيب لبنان ، هذا الوطن الذي ينبعث بعد كل نكبةٍ مثل طائر الفينيق بهِمةِ ونخوةِ وشجاعةِ وإبداعِ أبنائه ، فنحن لسنا ممن ينهار وينكفىء ويستسلم ، فدائماً كنا أبناء الرجاء والقيامة والإيمان ، وتاريخنا حافل في التضحية والعطاء والشهادة للحق دفاعاً عن لبنان وشعبه .
ولطالما كانت الدكوانة رأس حربةٍ في التضحية والمقاومة للدفاع عن لبنان ، ولا يخفى على أحد ما قدمته من دمٍ وعرَقٍ عبر السنين والأجيال . أما اليوم وفي ظل تخبُط العالم بأسره من جرّاء إنتشار فيروس كورونا الذي أصبح وباءً عالمياً ، نتطلع الى المزيد من التضامن والتعاون والتكاتف والمساعدة وبذل الذات من أجل الحد من الإنتشار ، فهذا واجبٌ إجتماعي أخلاقي إنساني ديني ووطني ، ونحن أبناء الدكوانة لم نتقاعس يوماً عن هذه المسؤوليات ، لطالما كانت هذه الصفات والمزايا ملازمة للدكوانة وأبنائها وخاصةً في الشدائد .
أهلي وسكان #الدكوانة الكرام ، أتوجه إليكم اليوم لنكون شركاء في مسؤولية الحفاظ على بيوتنا وعائلاتنا ، فكلٌ منّا لديه مسؤولية ، من رب العائلة الى الأم والأبناء والفعاليات الدينية والآباء والرهبانيات والراهبات ولجان الوقف والمخاتير مروراً بالمسؤولية الأكبر لبلدية الدكوانة التي كانت السبّاقة في التعاميم والإرشادات والتعقيم وتسكير المحال وصولاً الى الإقفال العام ، وربما سرعة البلدية في التحرك قبل غيرها قد نجّانا حتى الساعة من تسجيل أي إصابة .
فبعد كلمة فخامة الرئيس العماد ميشال عون وإعلان حالة الطوارىء الصحية ، والتعبئة العامة من قبل المجلس الأعلى للدفاع ، والالتزام المنزلي الذي بدأ منذ أيام ، وغداً الإقفال العام ، نطلب من مَن يستطيع أو قادر على الدعم على كافة المستويات إن كان لأجهزة بلدية الدكوانة من الشرطة والمستوصف والطواقم الصحية للبقاء على جهوزية كاملة تحسُباً لأي طارىء ، كما نناشد المؤسسات التي تبيع المواد الغذائية الى المساهمة بعدد من الحصص الغذائية لتوزع على من هو بحاجة في هذه الظروف ، كما التبرع للصليب الأحمر ، مادياً أو عينياً ، والأهم الأهم أنتم يا أهلنا في الإغتراب وبلاد الإنتشار ، الوطن اليوم بحاجةٍ ماسة لكم ، كونوا على قدر المسؤولية ، كونوا أسخياء في ما يحتاجه الوطن اليوم في هذه المحنة من مساهماتٍ ومساعداتٍ وأدواتٍ طبية وأدوية وغيرها .
أحبائي ، ليكن شعارنا يداً بيد للبنان الغد للوصول الى بر الأمان بشفاعة قديسي لبنان .
رئيس بلدية الدكوانة المحامي أنطوان أ. شختورة .

No Comments Yet.

Leave a comment

You must be Logged in to post a comment.